انفصال المشيمة المبكر

آخر تحديث في
لا يوجد تعلقيات
تدقيق علمي: قيد التدقيق
كتابة: فرح الصالح
تدقيق لغوي: د. عبد العزيز البياري
تنسيق: د. عبد العزيز البياري

التعريف

المشيمة هو الجزء الذي يوفر العناصر الغذائية لطفلك أثناء الحمل و يُزرع عادةً في الجزء العلوي من الرحم وينفصل عن جدار الرحم بعد ولادة طفلك.

انفصال المشيمة المبكر يعني انفصالها عن جدار الرحم، إما جزئيًا أو كليًا قبل الولاد. هذا الانفصال يمكن أن يسبب نزيف للأم. وقد يتداخل أيضًا مع إمداد الجنين بالأكسجين والمواد المغذية، والتي توفرها المشيمة من الأم عبر بطانة الرحم.

الأسباب

عادةً ما يكون السبب الرئيسي لانفصال المشيمة غير معروف ، ولكن تم تحديد عوامل خطر متعددة.

تتضمن بعض الأسباب المعروفة لانفصال المشيمة ما يلي :

  • صدمة في البطن: قد تؤدي إصابة بطن المرأة الحامل إلى تمزق المشيمة من جدار الرحم. من الأمثلة على الصدمات  التي قد تسبب هذا النوع من الإصابات حادث سيارة أو اعتداء أو سقوط.
  • انخفاض ضغط الرحم: يحدث ذلك عند  فقدان السائل الأمنيوسي من الرحم بشكل مفاجىء.

تشمل الأسباب المحتملة لانخفاض  ضغط الرحم: 
ولادة التوأم الأول (أوالمتعدد) أو تمزق الأغشية التي تحيط بالجنين (الغشاء الأمنيوسي ) عندما يكون هناك زيادة في حجم السائل الأمنيوسي.

عوامل الخطر

بعض العوامل التي تجعل الحمل أكثر عرضة لانفصال المشيمة، تشمل ما يلي:

  • ارتفاع ضغط الدم: يزيد ارتفاع ضغط الدم من خطر حدوث نزيف غير طبيعي بين المشيمة وجدار الرحم. ويُعد تسمم الحمل أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل.
  • انفصال المشيمة السابق: إذا كانت المرأة قد أصيبت بهذه الحالة من قبل، فهي معرضة لخطر الإصابة بها مرة أخرى.
  • سقوط أو نوع آخر من الضربات في البطن.
  • التدخين.
  • تعاطي المخدرات أثناء الحمل.
  •  التهاب المشيمة والسلى.
  • عمر الأم الحامل، وخاصة أكبر من 40 عاماً.
  • انخفاض الضغط المفاجئ للرحم (مثل: تمزق الأغشية المبكر والذي قد يتسبب في تسرب السائل الأمنيوسي قبل نهاية الحمل، و ولادة التوأم الأول ).

الأعراض

تتضمن بعض أعراض وعلامات انفصال المشيمة المعتدل إلى الشديد ما يلي:

  • النزيف عبر المهبل، و العرض الأكثر شيوعاً.
  • آلام مستمرة في البطن أو أسفل الظهر.
  • الشعور بألم عند لمس البطن.
  • ألم عند لمس الرحم أو صلابة.
  • تقلصات متكررة في الرحم.
  • ضائقة جنينية، مثل عدم انتظام ضربات قلب الجنين.

في بعض الحالات، قد يحدث نزيف ولكن الدم قد يتخثر بين المشيمة وجدار الرحم، لذلك قد يكون النزيف المهبلي ضئيلاً أو غير موجود "نزف خفي"، يُعرف هذا باسم "تجلط خلف المشيمة".

التشخيص

إذا اشتبه مقدم الرعاية الصحية الخاص بكِ في حدوث انفصال في المشيمة، فسيقوم بإجراء فحص سريري للتحقق من أية آلام عند لمس الرحم أو تصلبه.

و للمساعدة في تحديد المصادر المحتملة للنزيف المهبلي من المرجح أن يوصي طبيبك بإجراء اختبارات الدم والموجات فوق الصوتية.

العلاج

يجب مراقبة جميع حالات انفصال المشيمة عن كثب لحماية صحة وسلامة الأم والطفل، بغض النظر عن شدته. تتم هذه المراقبة عادة في المستشفى ويجب أن تتضمن فحوصات منتظمة للعلامات الحيوية لكل من الأم والطفل.

 لا يمكن إعادة توصيل المشيمة المنفصلة عن جدار الرحم و تعتمد خيارات علاج انفصال المشيمة على الظروف التالية: 

  • عمر الحمل 
  • وشدة انفصال المشيمة والنزف 

وبناءاً على ذلك، يتم تقسيم الحالات وعلاجها إلى ما يلي:

  • الحالات الخفيفة، في وقت مبكر من الحمل - إذا لم يكن الطفل مضطربًا وإذا توقف النزيف المهبلي، فقد يُسمح لك بالعودة إلى المنزل مع الراحة. ويجب مراجعة طبيبك فورًا في حال تكرر ظهور أي من الأعراض. 
  • الحالات المتوسطة، في وقت مبكر من الحمل - قد تحتاجين إلى البقاء في المستشفى حتى يبلغ الطفل عمراً مناسباً للقيام بتحفيز المخاض صناعياً بأمان و قد يوصي الطبيب بالأدوية لمساعدة رئتي الطفل على النضوج بسرعة أكبر قبل الولادة.
  • الحالات الخفيفة إلى المتوسطة، في الأسبوع 36 من الحمل أو أكثر، قد يوصي الطبيب بالولادة. قد تكون الولادة ولادة طبيعية مهبلية او عن طريق عملية قيصرية.
  • الحالات الشديدة - الولادة الفورية الطارئة هي العلاج الأكثر أمانًا وذلك بغض النظر عن عمر الحمل. 

إذا كان النزيف شديدًا فمن الممكن اللجوء لنقل الدم أو استئصال الرحم الطارئ أو كليهما.

المضاعفات

  1. نزيف حاد للأم والذي قد يؤدي الى فشل كلوي أو فشل بأعضاء أخرى.
  2. الولادة المبكرة للطفل والتي قد تتسبب بمشاكل صحية تؤثر على حياة الطفل ونموه وتطوره.
  3. نقص الأوكسجين الواصل للطفل مما قد يؤدي الى تلف الدماغ والذي يؤدي إلى الشلل الدماغي.
  4. اضطرابات في تخثر الدم.
  5. المضاعفات المرتبطة بنقل الدم.
  6. الولادة القيصرية ومضاعفاتها.
  7. استئصال الرحم.
  8. وفاة الجنين.
  9. وفاة الأم.

الوقاية

يمكن الوقاية من انفصال المشيمة المبكر عن طريق تقليل المخاطر المؤدية لها، وفيما يلي بعض الاقتراحات للوقاية: 

  1. الابتعاد عن العادات السيئة أثناء الحمل كالتدخين وشرب الكحول وتناول أية أدوية بدون وصفة طبية.
  2. السيطرة على ارتفاع ضغط الدم. استشيري طبيبك للحصول على المعلومات والنصائح والعلاج.
  3. التقليل من خطر التعرض للصدمات على سبيل المثال، ارتدي حزام الأمان في السيارة وتجنبي احتمال السقوط.
  4. تحدثي إلى طبيبك إذا كان لديك انفصال في المشيمة في حمل سابق ومع ذلك ، فإنه ليس من الممكن دائما منع حدوث الانفصال المبكر للمشيمة.
المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

crossmenu